Feeds:
Posts
Comments

Archive for August, 2011

دوار

لم يكن من المفترض أن تكون هذه المدوّنة مهتمة بأي شأن سياسي لا من قريب ولا من بعيد ، وكمعظم السوريين( سابقاً) فنحن قوم لا نتعاطى السياسة كما الأخوة في لبنان ،الاهتمامات مختلفة ربّما، فلا يعنينا إن اجتمع مجلس الشعب لدينا أم لم يجتمع ،إن اجتمع مجلس الامن لعيني  سوريا أم لم يفعل …كل هذا سابقاً كان مجرد هامش على ايامنا الغبراء

كانت المفترض ان تكون هذه الفسحة الالكترونية مكاناً اكثر جمالاً ونقاوة  ، فسحة سماوية للموسيقا والكتب  وعن تجارب الزراعة المبتكرة لدي ..آنية القمح الممتصة للطاقة الاشعاعية الخارجة من التلفاز وغيره ..بعيداً عن الصخب والجدالات العقيمة والمنهكة والمستفزّة  التي تراني دخلت او أُدخلت بها مؤخراً على ارض الواقع وفي العالم الافتراضي

.

.

في الطريق الى هنا صباحاً كنتُ قد قررت ان اكتب  عن ذلك البهاء المتواضع للياسمين..وانا اقطن عاصمة يطلقون عليها  “مدينة الياسمين “،يكاد لا يخلو بيت دمشقي من مدادة ياسمين تتكأ على النوافذ،لتبقى حضارة الياسمين في هذه المدينة الطقس التقليدي الوحيد الذي لا يمكن التمرد عليه

مزاج ياسميني فيروزي مع رائحة قهوة  زكية ..كل شيء يدعو الى الاحتفاء بالحياة،لولا اني لم اتمكن من مغالبة نفسي من القيام بجردة سريعة للاخبار التي لم اتابعها من 24 ساعة

تلاشى كل احساس جمالي رافقني منذ الصباح …وعن اي ياسمين سأكتب!! ؟

وفي سوريا يُخطف الناس  ويمثل بجثثهم باسم الحرية !! 14 مواطن في حمص اختطفوا ،وقُتلو  طعناً بالسكاكين والسواطير ومُثّل بجثثهم ابشع تمثيل ..يحصل في حمص أن  يصبح عدد المختطفين اكثر من معتقلين النظام يحصل في حمص ان تصبح مدينة اشباح باسم الثورة

حالياً من اعرفهم في حمص يفكرون جدياًُ في التسلح ،على مبدأ البادي اظلم ومايدور على صفحات الجرائد لا يأتي بنصف الحقيقة عن ما يختلج داخل الصدور من حقد،  فالحاقدين على النظام يبررون لانفسهم قتل الاخر والاخر بالطبع سيرد بابشع في حال كان هناك ابشع من ان يقتل ويمثل بانسان

القصة تدور والوطن يدور ..

أخيراً  كل القتلى أهلنا وكلنا شركاء في الخسارة والمؤمن الحقيقي  يشبه ذاك القتيل المسجى على ذرى قاسيون، هابيل الذي قال لأخيه: لئن بسطت إليّ يدك لتقتلني ما أنا باسط يدي إليك لأقتلك، إني أخاف الله رب العالمين

.

.

.

Advertisements

Read Full Post »

هللويا

A rebel fighter supporter shoots into the air as she reacts to the news of the withdrawal of Lybian leader Moammar Khadafy

إنّــهم يهلّلون..

ولِمَا لا؟

الطاغية سقط ..ملك ملوك افريقيا ..المهلوس الاول.. العقيد الليبي معمر القذافي سقط

نعم سقط ،ولا يهمنا كيف ومن اسقطه ،هذا لا يهم العرب على وجه التحديد ، المهم انه سقط ،وعادت الشمس لتشرق من جديد،وانضمت ليبيا الى ركب البلاد التي نالت حريتها ،الى قافلة العز،دخلت زمن الربيع العربي ولو بعد طول عناء

إذاً ..هلّلوا

.

.

  يقول ابراهيم الامين هذا الصباح

صار الرجل عبئاً على كل شيء في حياة شعبه. على الهواء، وعلى الصحراء أيضاً. وصار عبئاً على أي تفكير منطقي! أليس شعوراً يستحق الدرس عندما يعرب كثيرون من أبناء العرب المقهورين عن غضبهم لأن الغرب الاستعماري هو من أسقط الطاغية الليبي؟

والآن، ماذا بعد ليبيا.. وماذا بعد القذافي؟

الخلاصة الأولى أن الغرب أبلغنا بقوة النار والدم أنه استعاد المبادرة في ملف الثورات العربية، وأن جدول الأعمال حافل في المرحلة المقبلة، وأن علينا النظر جدياً الى مصر، حيث يحاول الجيش بكل قوة أن يسقط من عقول الناس فكرة أنه يحكم بصورة انتقالية، وهو مستعد، ويعمل، بدعم أميركي وغربي، على استقطاب ما تيسّر من القوى السياسية، من أجل تنظيم عملية استيلاء أبدية على الحكم

وبعد قيام القاعدة الأطلسية الأكبر في ليبيا، ستكون تونس قرية لا ناقة لها ولا جمل بحسب ما يعتقدون، وبحسب ما يرغب بعض أبناء البلد من الانتهازيين الذين نافسوا بن علي على الكرسي لا على حقوق البلد

وعلينا أن ننتظر جنوناً إضافياً عند بعض من يظن أنه يقود الثورات، من حكام وإعلاميين ومثقفين، وهؤلاء الذين سيرفعون الآن من سقف الدعوات لتدخل خارجي في اليمن وفي سوريا بحجة نصرة المتظاهرين من أبناء البلد. وسنجد من بين أبناء اليمن وسوريا، مجانين وعملاء يدعون الغرب لأن يتدخل، وأن يقصف، وأن يقتل، وأن يحرق ويدمر، المهم أن يمهد لهم الطريق لحكم أهلهم باسم الحريات والتقدم.
بعد مشهد ليبيا، ربما صار من الضروري تذكير ممالك الموت بأنها تقبض على أرواح شعوبها، وربما صار من الضروري العمل بكل قوة لحفظ سوريا واليمن وبقية بلاد العرب

الأخبار

Read Full Post »

ثقة فيك

..وبيكفي

وبيكفي..

“كل مافي الأمر أن “عندي ثقة فيه ..وبيكفي

إنّها لسذاجة مطلقة أن اكرر مقطع الفيديو للمرة العاشرة هذا النهار مسترسلة في مطاردة التفاصيل..وما اكثرها .لم تعد الصورة المتوسطة الحجم المقتطعة من إحد الجرائد و التي احتفظ بها  لهُ في محفظتي كافية ..ادمنت لا شعورياً القاء النظر عليها كلّما باغتتني  نوبة إحباط مفاجئة

ربّما انا بحاجة مقاطع صوتية  احتفظ بها في هاتفي ،كما لو انها جرعة دواء ..حسنناً أنا في مزاج أفضل الأن

 نعم.. إنّها سذاجة مطلقة أدري يا ولدي …لكن إن نظرنا الى حقيقة الامر فليس هناك من حرج  أن نرى في وجه احدهم  لِنقل:” مادة جيدة للتفاؤل “، او دعونا نصيغها بعبارة آخرى ..”وجه جميل لبداية صباح  “،في حال اقتصر الامر على صورة فوتوغرافية صغيرة او متوسطة لا فرق

.

.

باصابع طويلة ممشوقة، متباعدة احياناً ومتلاصقة تارة آخرى ،السبابة تنفرد فيما يشبه الوعيد لتعود الحركة الهادئة لليدين لشرح فكرة ما

الحاجبان يرتفعان لنفي ما قيل ،انعقادة مفاجئة ،تباعد صغير  ومن ثم ينعقدان  لمدة طويلة

ينفرج الثغر عن ما يشبه ابتسامة..ليست ابتسامة، أقول ما يشبه الابتسامة

آها..الأن انها ابتسامة كاملة

تغيب بسرعة ،يتوقف عن الحديث قليلاً ..تنفس سريع ، شهيق -زفير، ليعود للاسترسال

يعدّل من وضعيته تتحرك الذراع كاملة وكأنها اشارة للخارج  لتعود لتجلس في هدوء

تُغلق العينان نصف اغماضة ..يصغي السمع دون ان يقوم بحركته المعتادة (يضع سبابته خلف أذنه)ليعطي ذلك الايحاء بأنهُ يسمعك جيداً …اطمئن انا اسمعك كلياً

يسعل بشكل خافت..ليس سعال حقيقي كل مافي الأمر هواء يثقل الرئتان تم طرده عن طريق السُعال

ذلك الشعور الذي يلازم الانثى العاشقة بانها بحاجة لان تُعدّل ربطة عنق رَجُلها، تسوّي ياقتهُ،وتنفض غبار مفترض على الكتفين..ذَلك الشعور.. ينتابني الأن بِشدّة

…اتمنى لو كنت بقربك لأخبرك على الأقل  كم انت فاتن بعينينك الصغيرتين الخضراوتين

لكن ما كل الجمل عم تنتهي فيك؟
.

.

في تلك الاثناء كان الله لا يزال يشقُّ رسائلهُ التي لم يرسلها إلى حبيباته

Read Full Post »

مش صحيح ..مش صحيح الهوى غلّاب


هو صحيح ؟

تقول فاطمة إبراهيم البلتاجي الملقبة بالست أُمِ كُلثُوم 1889 -1975 :هو صحيح الهوى غلّاب ..؟! ماعرفش انا

بالطبع فليس كل ما يعلم يقال..

افرح يا قلبي

قبل قليل واثناء بحثي بين المدونات عن ما يُسلي الفؤاد  صادفت تدوينة بعنوان : “والرجال قليلُ”  الافتتاحية  صورة كبيرة عالية الدقة تُظهر الرئيس الترّكي رجب  الطيب وزوجته  في زيارة للصومال ، المشهد مؤثر بالفعل ، الرئيس  يربت على رأس احد الاطفال بعطف واضح ..وفي ملاحقة المدون للخبر فالرئيس التركي اعاد افتتاح السفارة التركية في الصومال لمد الاعانات اللازمة للاخوة هناك، وقد تطرق إلى مواقف اردوغان المشرفة لكثير من القضايا العربية ،في نهاية التدوينة الكريمة..صورة أشد دقة من سابقتها  لرجب نفسه  يعتصر بين ذراعيه طفلة سورية في مخيمات النازحين مقبلاً جبينها!”كم أنت رائع يا اردوغان”هذا ما كُتب اسفل الصورة

بالطبع لا ألوم صاحب التدوينة ولا اتجه باللائمة إلى احد فنحن في سوريا كنّا من اوائل المهلّلين لإعادة احياءِ العلاقات مع الدولة المجاورة تركيا ، نحن من صفّقنا لكل ما هو تركي وايدنا كل ماهو تركي ودبلجنا كل ماهو تركي وقلّدنا كل ماهو تركي ..وتبجّحنا امام العرب متشدقين :”ربّ اخٍ لم تلِدهُ لكَ امك”،متباهين بصداقتنا مع تركيا. ولأننا نثق بسياستنا الخارجية الحكيمة فقد انسقنا مع المُنساقين ونسينا او تناسينا عقود.. لا بل قرون من تاريخ العرب مع تركيا(العثمانيين) ، فنحن عربٌ نعيش وفق أعرافنا، وبحسبها، فالمسامح كريم. ومن أكرم منَّا نحن أمام الغير، وليس بين بعضنا؟؟

السِتِ أُمُ كُلثُوم

لسا فاكر ؟

في العام 1938، كانت فرنسا تحتل سورية تحت راية انتدابٍ من عصبة الأمم، وكانت تركيا مصطفى كمال أتاتورك على شفا النهوض بعد كبوة الدولة العثمانية ،وكان السوريِّون عالقين في محاولاتٍ خجولةٍ لانتزاع استقلالهم—ولو إسماً—من فرنسا وكانت المطالب التركية في منطقةٍ محددةٍ من الوطن السوريِّ [الذي رسمت حدوده اتفاقيَتا سايكس-بيكو بتاريخ 16 أيّار 1916، وسان ريمو بتاريخ 26 نيسان 1920] هي لواء اسكندرون، تتصاعد باطرادٍ؛ في كريشيندو من الحملات الدعائية، والمطالبات في المحافل الدولية، وإشعال الأوضاع في داخل اللواء

وكان صيف 1938، والعالم على شفير الحرب العالمية الثانية، وبضغطٍ تركيٍّ لم يكن الضخُّ الإعلاميُ أوَّله ولم يكن التسلُل العسكريُ عبر الحدود—بمعرفة فرنسا وبالتعاون الوثيق معها—آخره،

وبعد تزويرٍ عريضٍ لكلِّ المعطيات الديمغرافية في اللواء لإعطاء الأتراك فيه—وقد كانوا وفق كلِّ المقاييس أقليَةً—صفة الأغلبية؛فقد حصلت انتخابات برلمانية لمجلس اللواء.

وقد كان بنتيجتها برلمانٌ أعلن الاستقلال عن الوطن السوريِّ في 7 أيلول 1938، وتشكيل “دولة هاتاي” وكانت الخطوة التالية..أي ضمّ اللواء إلى تركيا في 29 حزيران  1939على مذبح شراء موقف تركيا إلى جانب الحلفاء وضدَّ ألمانيا في الحرب العالميّة الثانية—التي كانت قد بدأت بوادرها ونذُرها تتصاعد—هو النتيجة الحتميّة لذلك

و هذه الكلمات لم تكن لتغدو سوى هامش الى جانب شهر العسل السوري التركي الذي شارف على الانتهاء…او انتهى بالفعل

وفق الكثير من القوانين  فجريمة الاغتصاب—على بشاعتها—قد تسقط عقوبتها بالتقادم،لكن الاغتصاب اغتصاب لايمحى ولا يزول ،لذا لا تحتدوا ان تذكّرنا من حين إلى آخر

—بسرعةٍ، وعلى استحياءٍ وخجلٍ—

ذكرى سلخ لواء اسكندرون في 29 تشرين الثاني1939

.

.

برضو.. السِتِ أمُ كلثُوم

في قصيدة( الاطلال) لرياض السنباطي ، تنشد ام كلثوم مستغربة  :هل رأى الحب سكارى مثلنا؟!! كم بنينا من خيال حولنا !!وانتبهنا بعدما زال الرحيق ، وافقنا ليت أنّا لا نفيق ، ثم تختم رائعتها ب …يا حبيبي كل شي ء بقضاء، ما بأيدينا خلقنا تعساء..فإذا انكر خِلٌ خِلّهُ ..وتلاقينا لقاء الغرباء،ومضى كل في غايته…لا تقل شئنا فإن الحظ شاء

في سياق آخر  يقول محمد الماغوط 1934-2006

امنحني قوة الفولاذ ، ورقة الفراشة ، جمود الحجر ،ومرونة الراقصة لاعبر يومي بسلام .. امنحني عقل انشتاين لاستوعب ما يجري على الساحة العربية ، امنحني ارجل العنكبوت لأتعلق أنا وكُل اطفال الشرق بسقفِ الوطن لتمرّ هذه المرحلة

-بتصرف-

Read Full Post »

الله كبير

By suzanne alaywan

 اني اصلي كثيراً الى الله بغية ان اصرف نفسي عن العالم

 لا اصلي من اجلي ..وليس رجاءً بأي شيء …بل دفعاً لشقاء البقاء

وهكذا تكون الصلاة هي المجانية المطلقة

الطاهر بن جلون

.

.

أتساءل..ومن فقد القدرة على الصلاة ماذا يفعل ؟

وإلى اي سماء يرفع يديه؟

واين ييمّم وجهه؟

اتساءل اين الرب من جوع الصومال؟

.

.

نملك الكثير من الألم ، لنبكي على جميع هاويات العالم

ونحتاج لأغنية لهذا الموت البدائي

نحتاج لشي أكثر فوضى

نحتاج لأكثر من نهاية لنبدأ

نحتاج لحلم بفردوس اعلى

لكي تسيل على الحلم ارواحنا القلقة

.

.

كَلّ الّي صار وبَعدو بيصير..الله كبيــر

Somali woman weeps for her dead child at Banadir hospital in Mogadishu . on July 21, 2011. (Reuters/Feisal Omar

Read Full Post »

عبد ربّه

أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه رأى «أن الهجوم الذي شنته قوات الأمن السورية في مدينة اللاذقية الساحلية السورية يمثل جريمة ضد الإنسانية..!!!!! ويغمى عليّ

!!! ياســـر عبد ربّــه

ياسر عبد ربه

ياســر عبد ربّـــه

ربّـه

ربّ

ربّه

ع

ربّ

ربّو

ياسر

عبد ربو

ربو

عبدو لربو

ربّو

عبد ياسر ربه

ربه ياسر عبد

عبد

ياسر

ربه

يستنكر

ربه

عبد

ياسر

.

.

.

ويغمى عليّ..

Read Full Post »

..

.. حـــلّو يطــلع الــضّـو

العدالة كرتون

الحريّة كذب

صار الحبس كبيــــــر

وكلّ حكم بالأرض.. باطــل

حلّو يطلع الضوّ

حلّو يطلع الضوّ

كــاســــك يا جدّي


Read Full Post »

Older Posts »

%d bloggers like this: