Feeds:
Posts
Comments

Archive for January, 2012

أَسبابُ الوفاةِ كثيرةٌ،مِن بينها وجَعُ الحيَاة

سَألتُ نفسي : هَل يَرَانا ! أَم يَرَى عَدَماً و يأسَفُ لِلنِهاية ؟

كُنتُ أعلمُ أنّهُ لَنْ يَفتح النّعشَ المُغَطَّى بِالبنفسَج كَي يوَدِعَنا و يَهمِس بالحقيقَة

(ما الحقيقة؟)

رُبَّمَا هو مِثلَنا في هذِهِ السَاعات ، يَطوي ظِلّهُ .. لَكِنّهُ هو وَحدهُ

الّذي لم يَبْكِ  في هذا الصباح

وَ لم يَرى المَوتَ المُحَلّقَ فَوقنا كَالصقرِ

فالأحياء هم أبناءُ عَمَِ الموت ، والموتى نيّام  هادِئون هادئِون هادئِون

عشرون شخصاً مَا عداي

(أنا سواي)

: و تُهتُ في قلبي على بابِ الكنيسة

رُبّما هو كاتِبٌ أو عاملٌ أو لاجِئٌ أو سارِقٌ أو قاتِلٌ … لا فرق

فالموتى سواسيةٌ أَمام الموت .. لا يتكلمون

. وربّما لا يحلمون

وَ قد تَكون جِنازةُ الشخصِ الغريب جنازتي  

: لَكِن أمراً إلهياً يُؤَجِّلُها لأسبابٍ عديدةْ مِن بينها

! خطأ كَبير في القصيدة

لا أعرِفُ الشَخصَ الغريب..

 

Read Full Post »

%d bloggers like this: