Feeds:
Posts
Comments

Archive for September, 2015

سبق وأن وصفنا المعلم بأنّه رجل حسود، يعتبر نفسه موسيقياً مهمّاً. ولكن ثمّة نقطة في شخصه تدفعنا إلى احترامه: كانت روحه تَطرب للموسيقى بعمق أصيل، فعندما آلم عزفهُ الناشز حتى أكثر الآذان غير الموسيقية، لأن الآرغن كان قد دوزن حديثاً، فإنّه لم يستطع احتمال ذلك ولم يبرأ من الحالة، ففي يده الخرقاء كان ينبض قلب حساس! هذا هو ما دمّر أوسكار آلدر
بعد الفصح بخمسة عشر يوماً وجدته زوجته ميتاً. كان قد شنق نفسه بسلسلة معدنية، وتحت قدمية وُجدت ورقة كُتب عليها بخط بدا يائساً إنه كان يرغب دائماً بأن يكون عازفاً ماهراً في خدمة الرب. لكن الناس ازدروه وازدروا فنّه

Advertisements

Read Full Post »

%d bloggers like this: